اشرف الأستاذ عبد الباقي بن زيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي و وزير الصناعة السيد فرحات آيت علي براهيم اليوم الاثنين 20 جويلية 2020 بمقر وزارة التعليم العالي على حفل توقيع اتفاقيات مع عدد من الفروع الصناعية من أجل استحداث أقطاب تكنولوجية

في مداخلته أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي على أهمية "تجسيد رؤية القطاع الهادفة إلى التقريب بين الجامعة ومحيطها الاقتصادي والاجتماعي والانتقال الى طور عملي جديد غايته تقوية العلاقة بين الجامعة والمؤسسة كما جدد عزم وزارته على "تفعيل التعاون" مع مختلف القطاعات ووضع خطة عملياتية ملموسة تضمن ديمومة العلاقة بين التكوين والبحث.

من جهته دعا وزير الصناعة فرحات آيت علي المجمعات الاقتصادية تحت وصاية قطاعه و كذا المتعاملين الخواص إلى الاستعانة بالجامعة الجزائرية في تكوين الخبرة و انجاز الدراسات قبل اللجوء إلى الاستعانة بالخبرة والدراسات الأجنبية.

خلال تدخله أشار المدير العام للجامعة الصناعية GACU الدكتور غريب سيفي للاتفاقية الثلاثية بين جامعة محمد الصديق بن يحي جيجل، المجمع الجزائري القطري للحديد و الصلب AQS و الجامعة الصناعية و إنشاء لحنة مختلطة بين إطارات مجمع بلارة و كفاءات جامعة جيجل من اجل التكوين و انجاز الدراسات الخاصة بالمجمع.

كما بجب التذكير أن جامعة محمد الصديق بن يحي جيجل كانت مدعوة لهذا الحفل ممثلة بالسيد مدير الجامعة البروفيسور حمزة عميرش و الدكتور العربي قرعيش الذي قدم و شرح للوزيرين ، وزير التعليم العالي و البحث العلمي و وزير الصناعة و المناجم مبدأ عمل جهاز التنفس الاصطناعي الذي تم انجازه بمخابر كلية العلوم و التكنولوجيا من طرف مجموعة من أساتذة الكلية في إطار جهود الدولة الجزائرية في محاربة الوباء.